أخبار مصرالأحزاب المصرية

تدشين حزب الجمهورية الجديدة والإحتفالية بعيد ميلاد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

متابعة / نجلاء فتحي

أحتفل حزب الجمهورية الجديدة بعيد ميلاد فخامة رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسى

برعاية سيادة معالى الدكتور المستشار فوزى الفحام الفحام

و سيادة المستشار أحمد عزمي

وسيادة المستشار ياسر محمد محمد علي

 سيادة المستشار الدكتور السيد الباز

سيادة المستشار يحيي يحي الجهينى

والإعلامي أحمد خليل المذيع بالقنوات الفضائية

والفنانة توتة

و بعض رجال الدولة

ورجال حرب آكتوبر المجيد

 البطل الفدائى رجب رجب

والبطل محروس رزق

والبطل سعيد البكرى

البطل ممدوح سرور وغيرهم من الأبطال

و القيادات السياسية من مختلف المحافظات

ضم الحفل كلمات شكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي

بالشكر والعرفان لخدمات معاليه

لمصر أم الدنيا وتطوراته التي شكلت حدث كبير في العالم كله لذلك أدى إلي رغبة الدول في الإستثمار بمصر .

ولذلك تم تدشين حزب الجمهورية الجديدة .

حضرو من جميع المحافظات

كي يلبون الدعوة ويهنئون فخامتك بعيد ميلادك وهذا أقل مانقدمه لرجل الجمهورية الجديدة رجل صانع الرجال

تحيا مصر وكل عام وفخامتك بصحة وسعادة وعمر مديد .

ولذلك حضرنا جموعا.

 الإعلاميين والقنوات الفضائية وكتاب وصحفيين والمصورين

وقد كان الحفل رائع ومنظم برعاية المستشار ياسر محمد وتنظيم الحفل والتدشين .

ومن خلال الحفل عبر كلا من السادة الحضور جميع القادة عن

 وحدة الشعب المصري وحبه لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى اختيار موعد التدشين وتحدث كل من معالى الدكتور المستشار فوزي الفحام الفحام ورحب بالمدعوين جميعهم وألقى كلمته عن الحزب والاحتفال ومدى

 قدرته على التصدي.

 لأي محاولات للفتنة سواء من الداخل او الخارج وتحدث المستشار ياسر عن أهداف الحزب وعبر عن حبه للقيادة السياسية

وأضاف كلمات الحب المستشار يحيى الجهينى كلمته

 المعبرة عن الوحدة الوطنية والبعد عن الفتنة وبروح الحب تجمعوا والقى المستشار أحمد عزمى كلمته عن مكافحة الفساد والسيطرة عليها ثم ألقى الكلمة سيادة الدكتور المستشار

 سيد الباز كلمته عن الطب وسبب اشتراكه للحزب أن هدفه خدمة الشعب وعرض خدماته الطبية وكان الحفل

   رائع ثم أضاف المستشار ياسر فى الحفل بكلماته عن مدى حبهم لمصر.

مهما حاولو من يريد الفتنة الطائفية والتفريق بين المسلمين والمسحيين الذين لا فرق بين مسيحي ومسلم لان الكل يعيش بمبدء التسامح والمودة على أرض واحدة أرض تجمعنا على العبادة أرض تجمعنا علي الوحدة الوطنية نظل معا مهما فعلو من فتن علي ترابط وحب و سلام ووئام ومن تشير له نفسه بفير ذلك فلا مفر له مما ينال فالوحدة الوطنية لا تقبل التبديل فوحدتنا أقوياء بشبابها

وشعبها وقوتها ضد أي دخيل فبالحب نتعايش فى هذا الوطن الجميل مبروك تدشين حزب الجمهورية الجديدة مبروك نجاح الإحتفالية تحياتي وحفل جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: