غير مصنف

أمل رمضان تكتب كم من العمرعشت يافتي

 

أمل رمضان فراج عبدالرحمن

زرت يوما بلادا عجيبة تقيس
العمر بلحظات غريبة
سالت الفتي كم عشت فقال
لحظة اودقيقة اوكيف وانت
تبلغ الستين فقال
هي لحظات يابني
العمر يأتي ويعود الي
اعاني الآلام وتبقي السعادة
لحظات
تري هل نعيش السعادة ام تعيشنا
تري هل نبحث عنهااعواما عديدة
نصحك فتعلوالضحكات
هل هي من قلب مات
ام هي من قلب تعلوه البسمات
وركبت شراع العمر ابحث
عن عمر قدفات في الاهات
فوجدت بحورا من الظلمات
تتلاطم فيها امواج من الانات
ياعابرا شطي تراك تضحك من زمن
قدفات ف شطي يعج بالاهات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: