أخبار مصرمن هنا وهناك

المالية تعلن عن خطة للتعامل مع البضائع المتروكة بالجمارك

كتب،عاطف التوني

 قال الدكتور مجدي عبدالعزيز، مستشار وزير المالية لشؤون الجمارك، إن هناك خطة للتعامل مع الحاويات، ومهمل البضائع التي تركها أصحابها بالمنافذ الجمركية، على النحو الذي يمنع تكدسها بالموانئ والمخازن الجمركية؛ إذ إنه تم خفض المهلة المقررة لأصحاب الشأن قبل بيع بضائع المهمل من الحاويات من 4 أشهر إلى شهر واحد.

 وأضاف، أن مدة تواجد البضائع لـ4 أشهر فترة طويلة جدًا وتتسبب في تواجد البضائع بشكل غير منظم، وتنشأ ما يسمى بالعشوائية داخل الموانئ، إذ
تُقيم البضائع المتروكة في الموانئ مرة أخرى من أجل تخفيض السعر وبيعها مرة أخرى على طريق الـ”مازدات”.

 وأشار إلى أن هناك وحدة متابعة لجميع البضائع الموجودة بالموانئ وعن السوق والبضائع التي تم بيعها، وميقنة هذه المنظومة تجعل الوزارة مطلعة بشكل مستمر على خريطة البضائع وخط سير البيع والشراء.
 
 وأكد أن المواد الخطرة يتم إزالتها من الموانئ ووضعها في مستودعات خارج المواني

ويتم التخلص منها سريعًا، موضحًا أن الفترة الأخيرة شهدت التخلص من كميات كبيرة منها بالتعاون مع وزارة الدفاع وأجهزة وزارة  الداخلية؛ إذ تم التخلص من الكيماويات الثنائية ومتعددة الاستخدامات، ومن المواد التي تمثل أشباه المفرقعات ومن شاشات الكمبيوتر التي تمثل خطر على البيئة.
 
 وأوضح، أن قانون الجمارك ولائحته التنفيذية يُجيزان للمصلحة بيع هذه البضائع المتروكة بالمخازن أو الأرصفة بالموانئ وما يتركه المسافرون بالمكاتب الجمركية، التي تقاعس أصحابها عن سحبها بعد إخطارهم بخطاب بعلم الوصول أو عن طريق الإعلان بجهة الإدارة؛ إذ يأتي هذا بعد إخطار صاحب البضائع إلكترونيًا أكثر من مرة دون استجابة منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: