أخبار مصر

كوادر البراعم وحراسة المرمي داخل فريق كرة القدم بأكاديمية ماچيك سبورت بمركز شباب المعادي 77

 

كتب خالد حمادة أحمد

تسعى أكاديمية ماجيك سبورت لكرة القدم لاكتشاف البراعم الموهوبين وتدريبهم وفق احدث الطرق والبرامج المؤدية لصقل مواهبهم وتطويرها. كما تعمل الأكاديمية على رفع اللياقة البدنية للبراعم وتنمية روح الأداء الجماعي لديهم إضافة الى توفير بيئة تدريبية آمنة تشجع أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم بالأكاديمية.

وبالتحدث مع كابتن محمد ابو الوفا ( مودي) مدرب فريق البراعم بالاكاديمية قال ان الاكاديمية تهدف الى بناء وتدريب جيل جديد من لاعبي كرة القدم الموهوبين وتأهيلهم للاحتراف ليكونوا خير سفراء للكرة المصرية في أكبر الأندية المصرية و العالمية و مؤكدا أهمية الاهتمام بفئة البراعم لتوسيع قاعدة الممارسة والاعداد للمستقبل من اجل النهوض بمستوى رياضة كرة القدم في مصر.
وأوضح ان رؤية الأكاديمية هي اكتشاف أفضل المواهب الرياضية الناشئة في اكاديمية ماجيك وإعدادهم لاعتلاء منصات التتويج الرياضية والإسهام في ترسيخ الرياضة في مصر باعتبارها ثقافة تتوارثها الأجيال.


ومن اهم اللاعبين المميزين هم :- مازن محمود ، عبد الرحمن جمال ، محمد علاء ، فارس علاء ، احمد محمود ، انس اسلام ، يوسف سليمان ، فاروق حسين ، خالد محمد ، محمود محمد .
ومن ناحية اخري قال كلا من الكابتن ” محمد عبد المهين ” والكابتن “اسامة” مدربي حراس المرمي بأكاديمية ماچيك سبورت بأن تدريب حراس المرمي هذا يأتي في إطار تنفيذ برنامج الاكاديمية الخاص بتأهيل الكوادر ورفع كفاءة الحراس البدنية والفنية الشيء الذي ينعكس إجابياً على الأداء التدريبي في الأكاديمية والعمل علي الجانب الفني لكل حارس وفقا للسن و ايضا الطاقة البدنية والعضلية لكل حارس عن الاخر لان كل سن له طريقة تدريب مختلفة ، واضح ايضا ان جميع حراس مرمي الاكاديمية علي مستوي فني وبدني عالي مما يساعد علي الجدية في التمرينات ، واشار كابتن محمد ان كلا من الحراس ( ابو القاسم سيد ، محمد جمال ، عمرو محمد ، عبد الرحمن طارق ) لهم مستقبل باهر داخل مصر وخارجها في حراسة المرمي ، و يعمل كابتن عبد المهيمن علي دمج روح الجدية والالتزام بالصداقة بينه وبين حراس المرمي مما يساعد علي توفير قدر كبير من الراحة النفسية داخل الفريق .
كما صرحت ادارة الاكاديمية ان معايير اختيار اللاعبين في الأكاديمية انها تعتمد على السلوك أولا والمهارات ثانيا والعامل الجسماني ثالثا موضحا ان الهدف الأساسي من عملها هو تطوير مستوى وقدرات اللاعب الموهوب ومن ثم عرضه للأندية.
وأشارة ايضا إلى التحاق المواهب بدايتاً من سن خمس سنوات بأكاديمية ماجيك لكرة القدم في مقر مركز شباب المعادي 77 إضافة ان الكثير من البراعم الذين تدربوا في الأكاديمية أصبحوا نجوما وانتقلوا إلى أندية رياضية محلية واثبتوا جدارتهم في لعب كرة القدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: