تحقيقات وتقارير

لغز الطيور المحنطة فى مقابر قدماء المصريين

كتب،عاطف التوني

لطالما كان تحنيط الطيور لدى قدماء المصريين ودفنها في المقابر، لغزا يحير العلماء، قبل أن يتمكن علماء من مدينة ليون الفرنسية من حل هذا اللغز.

ونشر العلماء نتائج دراستهم في مجلة “سيانتيفيك ريبورتس” مشيرين إلى وجود ملايين الطيور المحنطة في مقابر قدماء المصريين، مثل أبو منجل وغيره من الطيور الجارحة والتي يعتقدوا أنها كانت تقدم كقرابين للآلهةمثل حورس ورع.

وقال الباحث الجيولوجي رومان أميوت إن المصري القديم كان يحرص على تربية أنواع مختلفة من الطيور والحيوانات، موضحا أن  الطيور المحنطة محل الدراسة، كان يتم تقديمها كقرابين مصحوبة بصلوات وطلبات موجهة للآلهة، وفقا لإذاعة “فرانس انفو” الفرنسية.

ولكشف لغز  الطيور المحنطة، تعامل العلماء مع الطيور المصرية المحنطة الموجودة في متحف “كونفليونس” بمدينة ليون بكل حذر شديد، نظرا لأنها ذات طابع ثمين.

وبعد فحص نحو 20 من الطيور المحنطة وإجراء تحليلات جيوكيميائية على كثير من الأنواع بينها أبو منجل والمجموعات الجارحة الموجودة في المتحف، كشفت عينات العظام والريش عن أنها كانت “طيور برية” مهاجرة.

وتوصل العلماء إلى هذا الكشف بعد الحصول على نتائج تحليل النظام الغذائي للطيور المحنطة، وكذلك المومياوات الأخري الموجودة في نفس التوابيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: