أخبار مصر

لهيب الشوق

فتحي موافي الجو يلي

طالت الليالي فأزدا. السهاد نار
فيا لهيب الشوق. أراك
بالحشا. وبين الآضلااع
آتمزقني. وأنت طبيب الفؤاد
أخشاك. وأهابك
وأعلم أن طعنك مؤلم جراح
تراودني الأحلاام. فأغتال.
فمتي تستكين القلوب
وتبوح. بما تحسه وترآه
ويخمد نزيف. المشتاق
فيا …رقيقة الإحساس…..
علي أغصان الخفوق
آنتظرك….بلهفه مشتاق
علي جمرات. الفؤاد
……….فتحي موافي الجويلي…..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: