مقالات

العمل والرقابة

بقلم – أسامه بدر

تليكتابة عنواني الثابت حيث يكتب القلم ما تراه العين واليوم يكتب القلم عن موضوع تراه العين علي الخاصة وينوه عنه القلم للعامة الا وهو مخاطر العمل والرقابة الفعالة .

المخاطر تحيطنا في كل مكان فهي في محيط البيئة الداخلية وفي محيط البيئة الخارجية .
البيئه الداخلية هي :-

كل ما هو قريب منك الشارع الذي يوجد به منزلك والمبني السكني الذي توجد به شقتك ثم شقتك التي تقيم بها هذه البيئة الداخلية وهذا توضيح بسيط علي مستوي الاشخاص ولكن موضوع البيئة الداخلية والخارجية

موضوع متشعب سوف نتطرق الية قريبا ، المخاطر في البيئة الداخلية متواجده معنا في حياتنا مثلا الشارع قد نتعرض للمخاطر فيه كيف ؟
أثناء المرور أو التجول في الشارع قد يتعرض الأنسان لحادث سير مثلا أو الوقوع في حفرة أو ماشابة و الأخطر التعرض للكهرباء ولكن تقل المخاطر عندما توجد في شقتك ولكن يوجد نوعين مهمين من المخاطر في الشقة
خطر الغاز وهذا الاول ،

أما الثاني خطر الكهرباء هذا توضيح بسيط عن مخاطر البيئة الداخلية
البيئة الخارجية :-
هي إنفتاحك علي ما حولك فخروجك من محافظتك إلي محافظة أخري مثلا يعتبر خروج من بيئة داخلية لبيئة خارجية

حيث دائما وأبدا ما تقع اعيننا علي أشياء جميلة في مدن ومحافظات مجاورة لنا ونتمني وجود هذه الأشياء لدينا في محافظتك أو مدينتك ووجودك في البيئة الخارجية أنت قد وضعت نفسك في المخاطر

لتوسعك في الإنتشار
هذة التعريفات للمخاطر لكي نتعلم سويا كيف نقي أنفسنا من المخاطر والتي يطول عنها الحديث ولكن في مرات قادمة
وليس هذا معناه عدم التحرك أو السعي إلي العمل والبحث عن لقمة العيش بحجة عدم التعرض للمخاطر ولكن دائما الوقاية خير من العلاج .

المخاطر :-
المخاطر لها أشكال متعدده
عندما نأخذ الموضوع تصاعديا نجد مثلا في محيط الشقة بل في محيط غرفة نومك قد تتعرض للخطر مثل وقوعك أثناء نومك من علي السرير يعرضك للمخاطر فقد يحدث إصابة بالرأس أو كسر باحد أطراف الجسم

ولكي اتجنب هذا الخطر يجب أن نكون غير مرهقين ومتعبين حيث أن التعب والأرهاق الشديدين يعرضوا حياتك للمخاطر
نوع أخر من المخاطر وهو تناولك الطعام كيف ؟
تناولك الطعام بدون مضغه جيدا يعرضك للاختناق

حيث من الوارد وقوف الطعام في حلق الأنسان ولايستطيع فعل شيء لنفسه فيتعرض للخطر وهذا علاجه أو الوقاية منه تناول الطعام بهدؤ والقطع المتناولة تكون بسيطه سهل مضغها وعدم التسرع في تناول الطعام حتي تسهل عملية الهضم أيضا والتي تقيك من مشاكل المعدة

نوع أخر من المخاطر وهو الكهرباء ، الكهرباء قد تؤدي إلي الوفاة إن لم نحطاط منها فمثلا شعورك بالكهرباء أثناء غسل اليدين يجب عليك الإبتعاد فورا وغلق صنبور المياة وللوقاية من هذا الخطر يجب حضور فني لمعاينة سخان المياة فورا والبحث عن المشكلة سواءا من سخان المياة أو من غيره عندما نعلم من أين يأتي الخطر نستطيع أن نقي أنفسنا منه ولكن لا نستطيع تغير القدر .

خطر الغاز وهومن المخاطر التي ترهب الناس ويقفون عاجزون أمامه فمثلا أثناء تجربة أسطوانة الغازووجود بها تسريب أم لا ؟
خوفا من الإشتعال بعض الناس تقوم بتجربة الآسطوانة بشعلة من حول المنظم هذا يعرضك للخطر ولكن يوجد طريقة للوقاية ،

في هذة النقطة ضع بين يديك قطعه مبللة تستطيع وضعها علي اللهب في حالة تسريب الغاز مع السرعة في غلق محبس الأسطوانة أما في حالة الوقاية الجيده والأبتعاد عن الخطر يمكنك إختبار الإسطوانة بطريقة أمنة فتح محبس الإسطوانة

قليلا ثم ضع قليلا من الماء بالصابون السائل وضعه علي المحبس الخاص بالأسطوانة إن حدث فقاعات هوائية فأعلم أن هناك تسريب وأن لم يحدث فأنت أمن من الخطر هذه الأمثلة من المخاطر في البيئة الداخلية .

ماذا عن البيئة الخارجية ؟
البيئة الخارجية
البيئة الخارجية هي كل ما يحيط بك بعيدا عن البيئة الداخلية
لو فرضنا أن المنطقة التي تسكن بها هي البيئة الداخلية لك فإذن بمجرد أن تستقل مواصلة ما فأنت تبعد عن محيط بيئتك الداخلية

فمثلا :-
تواجهك المخاطر في البيئة الخارجية عندما تستقل سيارة ما متوجها إلي عملك دون أن تأخد إحتياطاتك مثل حزام الأمان عدم إرتداء حزام الأمان يعرضك للخطر عند التصادم أو إنقلاب السيارة لا قدر الله فهذا نوع

من أنواع المخاطر وأنت متوجه إلي عملك مثلا أو متجه إلي مكان ما فإن أعتبرنا التوجة إلي العمل بما إن حديثنا عن مخاطر العمل والرقابة الفعالة فيجب علي الإنسان توخي الحذر في كل خطوة يخطوها

جميعنا يحطاط ولكننا لا نستطيع تغير قدر قد كتبه الله من مخاطر العمل التزلق من علي أرضية ناعمة الأرضيات الناعمة مع أرتداء أحذية ذات ملمس ناعم تعرضك للخطر والخطر هنا قد يكون جسيم ونحن نستهون به ، أبسط هذه الحوادث هو الكسر وهذا يكون من لطف الله بك

العمل في أماكن بها بناء أو إنشائات أو ما شابه
يجب عليك إرتداء ملابس الوقاية من المخاطر مثل خوذة الرأس والتي تحمي رأسك من أي شيء صلب يقع عليها ويعرضك للخطر الأحذية الواقية والتي يكون لها مواصفات معينة لأعمال معينة وخاصة الأعمال الشاقة

فلكل مهنة مخاطرها ولذلك في المؤسسات الكبري والتي لديها قطاع الأمن الصناعي والسلامة المهنية تجدها تراقب وتشدد علي عوامل الامان وإستخدام مهمات السلامة والوقاية من المخاطر فبنظرة سريعة تجد العاملين بقطاع البترول

مثلا يرتدون ملابس تقيهم مخاطر الإصابات ومخاطر العمل ’ العاملون في الإطفاء والحماية المدنية يرتدون ملابس مختلفة عن ملابس العاملين بالبترول ، الإطباء ملابسهم مختلفة عن ملابس أطباء ومساعدين العمليات بالرغم من أن التخصص واحد

ولكن طبيعة العمل مختلفة ولكن من الخطر أن يقوم مقاول بتشغيل فئة معينة من الناس دون توجيههم لطريقة أداء عملهم فتجد معظم الحوادث والكوارث تأتي من هنا حيث لا ملابس وقاية ولا توجية ولا مراقبة فعالة من الأساس
الوقاية خير من العلاج

أن تقي نفسك ومن حولك من إصابة أو حادث فهذا شيء جميل وجيد أن تقي نفسك ومن حولك لاتباعك الإجراءات الوقائية و الإحترازية فهذا شيء أيضا جميل أن تبعد عنك وعن من حولك شر العدوي الفيروسية مثلا بإتباعك التعليمات أيضا هذا جميل

أن تتبع تعليمات المرور مثلا تقي نفسك ومن حولك شر الحوادث
أن جلسنا نسرد أن …. أن ….أن لن نستطيع أن نحصر ما يجب علينا تجنبة ولكن :-

بالثقافة والعلم والتوجية والإرشاد نستطيع أن نتغير من و إلي يتبدل حالنا من تجنب المخاطر والحوادث والإصابات إلي الأمان والنظام والإلتزام ونبتعد عن المخاطر بشرط أن يكون لدينا رقابة فعالة وأعتقد أن أول شيء يحتاج منا رقابة فعالة

هو الضمير فلو ضمائرنا يقظة لن تجد فينا من يستبيح الخطأ للغير أو يفسد علاقة طيبة بين أثنين أو بأهماله يعرض حياة الأخرين للخطر يتم كل ذلك بالرقابة الفعالة

مخاطر الحياة والرقابة الفعالة مخاطر العمل والرقابة الفعالة جميع أنواع المخاطر لكي تقي نفسك ومن حولك منها أيقظ ضميرك فقط أبدأ بنفسك
مخاطر العمل والرقابة الفعالة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: