المرأة والطفلمقالات

المرأة…..كل المجتمع

بقلم :نسرين دهيس

كلنا يكرر ” المرأة نصف المجتمع” ويظن أنه يكرم المرأة حتى المراة نفسها تظن ذلك وتشكره والحقيقة أن تلك المقولة ليست كفو لقدر المرأة وتبخسها حقها

فالعدل أن نقول ” المرأة كل المجتمع ” نعم فهى نصفه فى العدد وكله فى الاحتواء والبناء …ليس لأنها الام والاخت والزوجة والابنة فقط …لا … لقد تعدت المرأة

ذلك بعد ان خرجت لسوق العمل تعمل وتجاهد تتعلم وتعلم تداوى وتفكر تصنع وتبتكر تسعى وتصلح فى كل مجال .فاستحقت الاحترام ونالت المرام ووصلت إلى أعلى الدرجات

وشغلت أرقى المناصب وأثبتت للجميع أنها على قدر المسؤولية . وكفو للثقة ومثال لحسن الأداء…هاهى المرأة تنجح فى الطب والعلوم والسياسة والاقتصاد والحقوق … .. و ترأست الوزارات

فأصلحت ونصحت ونفعت المواطن وشعر أن له قيادة ترجو للإصلاح وتجتهد للفلاح . وقادت الدول فغيرت من موقفها الاقتصادى والسياسى وصعدت بها إلى مصاف الدول الأوائل.

فى العالم .
والجدير بالذكر أن دخول المرأة مجال العمل لم يؤثر سلبا على دورها كأم وزوجة فهى لم تقصر فى حق بيتها ولم تهمل أولادها بل زادت لهم العناية والتربية على أسس علمية وتربوية سليمة ..

ربما زاد العمل العبء عليها لكنها كفو للتضحية ورمز للعطاء ونبع للايثار والحب والوفاء
المرأة مخلوق قوى الإرادة شديد الإصرار عظيم الصبر رقيق المشاعر يريد أن يرى الخير والسعادة ملء الكون

…فافسحوا لها الطريق وذللوا لها العقبات وسوف تروا منها كل خير للرقى بالبلاد والعباد …

 

فلتتعلم كلما اتسعت مداركها للعلم ولتعمل كلما كانت كفوا للعمل ولترقى كلما وفت درجة الترقى ولترأس إن استحقت أن ترأس ..لم تعد المساواة مطلبا للمراة

بل صارت مطلبا للرجل قبل المرأة . حق لابد من الوفاء به للمراة بعد أن ثبت للجميع أن المساواة لصالح الرجل قبل المراة ،لصالح المجتمع والأسرة ‘لصالح المواطن ليسعد والوطن ليحلو ويصعد …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: