أخبار مصرتحقيقات وتقاريرشخصيات

برلماني: إستهتار المواطنين سبب إرتفاع إصابات كورونا والحكومة قد تلجأ لتشديد الإجراءات

متابعة/ محمد مختار

البحر الأحمر الغردقة

قال محمد العماري، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن الزيادة الملحوظة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا مؤخرا يدفعنا للحذر ومتابعة تشديد الإجراءات الاحترازية، مؤكدا أنه في حالة إرتفاعها بشكل مبالغ فيه؛ ستعود الحكومة لتشديد الإجراءات التي أقرتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا وفرض عقوباتها على كل من يتهاون بها.

وأرجع “العماري “سبب عدم التزام المواطنين بإجراءات مواجهة كورونا، إلى أن هناك ارتباط شعوري، بأن حدوث موجة ثالثة لـ فيروس كورونا؛ أمر زائف، ما يشعرهم بالأمان أن الوباء قد انتهى وليس له وجود، وبالتالي يدفعهم إلى التراخي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وعدم الالتزام بارتداء الكمامات وتحقيق التباعد الاجتماعي.

وأكد عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب أن الطريقة الوحيدة للوقاية من فيروس كورونا؛ تتمثل فى تحقيق التباعد الاجتماعي، والالتزام بالإجراءات الاحترازية، لافتا إلى أن الأهم والأولى من ذلك، هو سرعة التسجيل للحصول على لقاح كورونا، وذلك لما له من دور كبير في تحفيز المناعة، وتقويتها،: “حصول المواطنين على اللقاح؛ سلامة لأنفسهم، وحفاظ على أرواح ذويهم وأقربائهم في المقام الأول”.

وسبق أن أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، أهمية الحصول على التطعيم؛ لأنه سيساعد على زيادة مناعة الجسم، ويقلل الإصابة بالمرض في الفترة المقبلة.

وأضاف “تاج الدين” في مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” عبر فضائية “الحدث اليوم”، أن حالات الإصابة تختلف من شخص لآخر؛ فمن الممكن أن تبدو على المريض أعراض طفيفة أو متوسطة وأخرى شديدة، كما أنه من الممكن أن تحدث الإصابة ولا تظهر أي أعراض على المريض.

وأشار مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية إلى أن هناك فرقا كبيرا بين عدوى وبين المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: