مقالات

بين أحضان الإخطابوط

بقلم شاكر محمد المدهون

جثة منتفخة تتعمق فيها خلايا الموت
جيناتها كاذبة خادعة
سلاسل من أخلاط البشر
ممالك غرست في حد السكين
وذاك الدود المتوحد يتجمع من البؤر الأنا الممسوخة

زيت مسخ جلب سماسرة اللعنة
في أحضان الإخطابوط عناوين لإبتسامات باهتة
سلخت من وجه شيطان الكبر
عند إلتقاء المصالح تتورم خلايا الكيد
يتساوي الملامح الداكنة مع عتمة الليل الأزرق
بلون الموت يتصالح النور الداكن مع مراهنات الضياع

من أوجد في ذاك الجسد السوس
عند عبور منطقة الهزائم تتساوى التيجان وأحذية الذين مروا فوق أرض الصامدين
هنا تتقاسم تتقاطع النوايا ورغبات المنهزمين
تجار الرقيق لم يغادروا المشهد
ذلك دور الحضارة المغموسة بذل سناجيب التوسل

في القاع تبرز ملامح الشيطان
كبر يخفي ذلة تحسبهم جميع وقلوبهم شتى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: