مقالاتمنوعات

جملة قالها صاحب مطعم مصري كلما تذكرها الرئيس الراحل صدام حسين أنفجر ضاحكاً

كتبت جيهان إبراهيم

في عام 1960 ذهب الشاب صدام حسين إلى مصر لإكمال دراسته التي تركها قبل أنضمامه لحزب البعث العراقى.. فالتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة كما أختار حي الدقي للإقامة فيه.

ثم أعتاد على الذهاب إلى مطعم مشويات في حي الدقي لتناول الطعام، و لكنه في أوقات كثيرة لم يكن يملك ثمن الطعام، فكان يذهب إلى المقهى ويرسل أحد العاملين به إلى المطعم ليطلب له الساندوتشات مع إبلاغ صاحب المطعم بأن الطالب العراقي صدام سوف يسدد ثمنها عندما تأتيه أموال.

كان صدام يسدد ديونه ولكن بعد شهور طويلة ومع ذلك لم يتوقف صاحب المطعم عن إرسال الساندوتشات له.

وعقب توليه رئاسة العراق أرسل مع مندوب له مبلغا كبيرا من المال لصاحب المطعم. وعندما قال المندوب الرئاسى لصاحب المطعم إن الرئيس العراقي صدام حسين أرسل لك هذا المبلغ عوضا عن ديونه السابقة.
رد عليه صاحب المطعم متسائلا: هو الأستاذ صدام لقي شغل ؟

وأصبحت كلمة الرئيس صدام المشهورة إن إللى يغلط فى المصرى كأنه غلط فى صدام شخصياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: