أخبار مصراستغاثةمحافظات

خطورة الوضع بسبب كورونا واستغاثة للسيد الرئيس

كتبت جيهان إبراهيم
الوضع جد خطير والازمة تتفاقم…. لابد من تدخل فوري للحكومة وفرض إجراءات مشددة على المواطنين حتى نجتاز ذروة الموجة الثالثة للجائحة بأقل خسائر وحفاظا على الأرواح …

دول أوربية أوقفت استرازينكا و أمريكا أوقفت جونسون والصين اعترفت بعدم جدوى لقاحها ….
الحل في الحجر الصحي ….

كل دول العالم تفرض حظرا في الحدود الآمنة للاصابات ونسبة عددية أقل بكثير مما في مصر …
لكن..

هنا في مصر … الفيروس قد تفشى في أرجاء مصر كلها و انتشر بين المصريين كما تنتشر النار في الهشيم …
والصعيد كله يحتضر ولا أحد يبالي ….
الحكومة تخلت عن أول وأهم مسؤولياتها وهي الحفاظ على صحة الناس وحمايتهم من هذا الڤيروس المتحور الشرس اللعين…
المدارس والجامعات والمستشفيات ووسائل المواصلات وأماكن التجمعات جميعها تشع عدوى وبؤر لاستشراء الڤيروس في جميع أنحاء الجمهورية

الفيروس بات يأكل في المصريين ويصيب الطلبة والأطفال قبل الكبار وأصبح أشد شراسة وأعراض المرض أكثر خبثا والحكومة لا تولي أي إهتمام ولا تتخذ أي قرارات أو إجراءات لمجابهة فيروس كوفيد المتحور ولأن الشعب المصري لا يستجيب إلا إذا فرضت عليها إجراءات مشددة للغاية …

فلماذا لا يتم تعليق حضور الطلاب للمدارس واستمرار الدراسة أونلاين ومن خلال المنصات الإلكترونية والقنوات التعليمية لمدة شهر واحد لتخطي أزمة ذروة الموجة الثالثة للجائحة بأقل خسائر وحفاظا على الأرواح؟

بعض المحافظات الوضع فيها كارثي وأطباء العزل يناشدون بتعليق الدراسة لتجنب مزيد من الكوارث…
حظر تنقل المواطنين بين المحافظات أصبح ضرورة ملحة الآن…

وتشديد الإجراءات على التجمعات بكل أشكالها ومنعها أيا كانت أسبابها أفضل الطرق المتاحة لمجابهة فيروس كوفيد ١٩ المتحور …

الأزمة الراهنة هي أدعى الاوقات لاتخاذ قرار عاجل للحفاظ على أرواح ابنائنا والشعب عامة أكثر من أي وقت مضى…
ارحموا الأطباء وذويهم ارحموا المدرسين وأسرهم ارحموا الطلبة والأطفال وأهاليهم ارحموا الناس جميعا
وزير التعليم يصر على الفشل وزيرة الصحة ستفني أطباء مصر
هذه الأرواح التي تزهق في رقبة من؟؟؟
الكورونا تنهش في المصريين وتحصد أرواحهم حصدا…

الكورونا في كل بيت تضرب بكل عنف…
وزارة الصحة والسكان المصرية ستقضي على ما تبقى من الأطقم الطبية الذين يتساقطون يوميا كأوراق الشجر …
وزارة التربية والتعليم المصرية والوزير Tarek Shawki يقوم باجبار الطلاب وازدحامهم بالملايين عشان يجرب السيستم الفاشل واختبارات شهور للنقل ملهاش ٣٠ لزمة … غير أنواع المدارس التابعة لها والتي تعمل بكامل طاقتها والاصابات منتشرة فيها بين الطلاب والمدرسين ، وكل ذلك ليفتخر زورا أنه أحضر الطلاب

والمدرسين للمدارس في عز ذروة الموجة فيما لم تستطع أي دولة في العالم أن تفعل مثله … إنها إبادة جماعية للمصريين كبارا وصغار….

والسيد رئيس الوزراء رئاسة مجلس الوزراء المصري نفض يديه ولم يعد يعبأ بشيء وترك المواطنين للڤيروس ليفتك بهم…..
لم يتبقى لنا سوى أن نناشد السيد الرئيس ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: