ثقافة وأدب المنصة نيوزمقالات

كيف تم نقل حجارة بناء الأهرامات؟

كتبت جيهان إبراهيم

أكتشف علماء الآثار طريقة نقل المصري القديم أحجارا ضخمة، يزن الواحد منها 2.5 طن من الأحجار الكلسية وحجر الصوان، من أماكن تبعد نحو 500 ميل لبناء قبر الملك خوفو في حدود 2600 قبل الميلاد.

وقد تم العثورعلى بردية قديمة في وادي الجرف، كشفت الكثير عن كيفية بناء هرم خوفو، الذي يبلغ أرتفاعه ١٥٦ متر وقت بنائة ويعد أكبر الاهرامات، وظل حتى العصور الوسطى أكبر هيكل صنعه الإنسان على الأرض.

كما أظهرت البنية التحتية التي أستخدمها بناة الأهرامات بأستخدام شبكة قنوات مائية شقت من نهر النيل حتى موقع بناء الهرم سارت فيها قوارب خاصة لنقل الأحجار.

وتوضح المادة الأثرية المفصلة أن آلاف العمال المدربين نقلوا 170 ألف طن من الأحجار الكلسية عبر نهر النيل بقوارب خشبية ربطت مع بعضها بالحبال، ثم سارت في شبكة قنوات وصلت إلى قاعدة الهرم.

واكتشف العالم الأثري مارك لينر، أحد أبرز الخبراء في هذا المجال، دليلا على وجود مجرى مائي تحت هضبة الجيزة، حيث يقول إنه تم تحديد حوض القناة الرئيسية التي يعتقد أنها كانت منطقة تسليم (الأحجار) الأولية في هضبة الجيزة.

يذكر أن اليوميات تصف كيف شارك فريق العمل في بناء سدود ضخمة لتحويل مجرى ماء النيل بأتجاه القناة التي شقت إلى موقع بناء الهرم.

وتمتد الأهرامات في مصر من مدينة الجيزة حتى مدينة الفيوم، وقد بناها المصريون القدماء عام 2630 قبل الميلاد.

إلي جانب أكتشاف مدينة العمال بالقرب من الهرم التي كشفت لنا عن أحوال العمال البناه الحقيقيين للهرم وطريقة معيشتهم وأجورهم وايضا مقابرهم..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: