ثقافة وأدب المنصة نيوزدنيا ودينمقالات

ما حكم من جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر؟

كتب: اسلمان فولى

الحمد لله الذى فتح فى شهر رمضان أبواب الجنة وجعل صيامه وقاية من النار وجمل نهاره بفضيلة الصوم وزين ليله بسنه القيام فيا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر فقد فتح باب المغفره وأغلق باب الشر واتسعت ساحة العفو فيا من تريد ربحا وخيرا كثيراً عليك أن تدرك هذا الشهر الكريم.

إن الله عز وجل أنزل فى هذا الشهر الكريم القُرآن الكريم وكان نزول القرآن فيه من أعظم الأحداث التي تُبيّن فضل هذا الشهر؛ فهو كلام الله الذي بيّن فيه أخبار الأُمم السابقة، والأحكام التي تضمن السعادة للإنسان في الدُّنيا والآخرة، قال -تعالى-: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ) صدق الله العظيم.

يقوم الناس بارتكاب بعض الأعمال والتي من الممكن أن تؤدي إلى بطلان الصوم دون أن يدرك أن مثل تلك الأفعال تؤدي إلى ذلك ومن ضمن هذة الأعمال هى من يقع فيها الكثير من الرجال وهي إقامة علاقة زوجية مع زوجته ليلا ولكن لم يغتسل إلا بعد الفجر فهل يصح صومه؟

ويوضح الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الرد على هذا السؤال ويقول فضيلته أن بالفعل يصح صومه ولكن يجب عليه أن يغتسل فور تيقظه أو له أن يغتسل بعد أذان الفجر ولا شيء في ذلك

وقال فضيلته إنه أيضاً يجوز أن يتم تأخير الإغتسال إلى ما بعد أذان الفجر ولكن يجب أن يتم الإسراع بالاغتسال وذلك لعدم التأخر في أداء الصلاة المفروضة وقال أيضاً في ذلك بأن النبي- صلى الله عليه وسلم- يصبح جُنبا من غير احتلام ثم يغتسل ويصوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: