أخبار عالميةأخبار مصرسياحة واثارشخصيات

مصر وبيلاروس تستعدان لعام اليوبيل التبادل العلمي والثقافي

كتب : ماهر بدر

بدعوة من سفير بيلاروس “سيرجي تيرينتيف” بالقاهرة وبالتنسيق مع د. فتحي طوغان عضو اللجنة المصرية البيلاروسية الحكومية المشتركة، التقى وفد من الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية برئاسة “شريف جاد” بوفد بيلاروسى يضم “إيرينا فورونوفيتش”

مدير إدارة السياحة بوزارة الرياضة والسياحة و”إيرينا برينكيفيتيش” ممثل إدارة التسويق والجودة بالوزارة، وبحضور قنصل بيلاروس “ايجور فيرتيجو” والدكتور “عبد السلام عاصي” أستاذ الاقتصاد بمعهد الدلتا العالى للحاسبات.

حيث قدم الوفد البيلاروسى مجموعة من العروض الداعمة لتنشيط العلاقات الثنائية منها فتح المجال للتعاون السياحي وإستقبال السياحة المصرية فى بيلاروس، التي تتميز بالامكانيات الكبيرة والمنتجعات الصحية، كما أن جامعات بيلاروس ترحب بالدارسين المصريين فى كافة التخصصات،

مما يساهم في سهولة التواصل لإفتتاح خطوط الطيران المباشرة بين العاصمتين القاهرة ومينسك.

من جانبه رحب “تيرنتيف” سفير بيلاروس بوفد جمعية الخريجيين، مؤكداً إهتمام بيلاروس بتطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات والاستعداد التام لتوقيع بروتوكولات تعاون مع الجهات المختصة في مصر وخاصة في ظل دعم الارادة السياسية بعد زيارة فخامة الرئيس لوكاشينكو إلي القاهرة واللقاء مع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأشار “شريف جاد” إلي ضرورة الاستعداد من الجانبين لإستقبال الذكرى الـ 30 على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بتنظيم مجموعة من الأنشطة، منها أيام ثقافة بيلاروس بعدد من الجامعات المصرية والمحافظات من خلال التعاون مع هيئة قصور الثقافة

وتفعيل عملية الترجمة للعربية للتعرف على الأدب البيلاروسي الكلاسيكي والمعاصر وكذلك تنظيم مباريات ودية بين الأندية في مصر وبيلاروس.

وأكد “طوغان” الأمين العام لجمعية الخريجين والذى يشغل عضوية اللجنة المصرية البيلاروسية الحكومية المشتركة بأن السائح المصرى سوف يجد في بيلاروس الكثير من المتعة والاستجمام وخاصة في المنتجعات الصحية التي تتمتع بامكانيات هائلة وبأرخص الاسعار.

فيما إستعاد “عاصى” ذكريات الدراسة مؤكداً أن بيلاروس من أجمل الدول وأنه لم يكتفي بالدراسة بالجامعة فقط بل جاب المدن المختلفة بها، واقترح إبرام توأمة بين جامعة المنصورة وجامعة مينسك.

فى حين رحب القنصل “فيرتيجو” بالسياحة المصرية لافتاً إلى أن قنصلية بيلاروس تعمل في إطار السياسة العامة للدولة والتى تشجع السياحة إلي

بيلاروس وتسهيل إجراءات التأشيرات، كما أشارت “إيرينا فرونوفيتش” إلي أن السياحة البيلاروسية إلي مصر تحتل المرتبة الثانية بين الدول، مما يعكس إهتمام السائح البيلاروسى بالمنتجعات المصرية.

كما رحب سفير بيلاروس بفكرة إبرام اتفاقية بين جامعة المنصورة وإحدى جامعات بيلاروس، وأبدى رغبته في زيارة المنصورة ومشاهدة متحف دار ابن لقمان، حيث تم أسر ملك فرنسا لويس التاسع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: