أخبار مصرتعليمتكنولوجياجامعات

وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الإتصالات يشهدان توقيع بروتوكول تعاون لإنشاء مركز إبداع مصر الرقمية بجامعة الفيوم

 

أحمد الشريف

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر الفيديو كونفرانس توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة الفيوم؛ بهدف إنشاء مركز إبداع مصر الرقمية لتنمية مهارات الكوادر الشابة من أبناء الجامعة ومحافظة الفيوم

وتأهيلهم بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل المحلي والعالمي فى تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال.
وقع بروتوكول التعاون المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، والدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم.
وفى كلمته، أشاد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجهود وزارة الاتصالات فى إنشاء مراكز الإبداع الرقمي بالجامعات المصرية، مشيرًا إلى أنه جار تجهيز الموقع المخصص لمركز الإبداع الرقمي بجامعة كفر الشيخ، مؤكدًا أن هذا التوجه يخدم التنمية في كافة المحافظات خاصة بين الشباب لمحو الأمية الرقمية

ويساهم فى استفادة عدد كبير من شباب الجامعات من مراكز الإبداع الرقمىدي بالجامعات، وتوفير فرص تعليمية وتدريبية للشباب، موضحًا دور مراكز الإبداع الرقمي في تأهيل الكوادر المتخصصة في مجال التحول الرقمي.

وطالب د. عبدالغفار باستمرار الدعم للوصول لكافة المحافظات والجامعات المصرية لإنشاء مراكز إبداع رقمي بها، وكذلك الجامعات الخاصة والمعاهد الخاصة والتى يبلغ عددها حوالى 200 معهد، مطالبًا سيادته بأن يكون لهذه المراكز هوية معمارية واحدة بنفس الاسم ونفس الشعار.

ومن جانبه، أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن مراكز إبداع مصر الرقمية ترتكز على ثلاثة محاور متوزاية لإتاحة التدريب التقني للشباب في علوم الاتصالات وكافة تخصصات تكنولوجيا المعلومات، ورعاية الإبداع الرقمي وتشجيع رواد الأعمال وإنشاء حضانات لريادة الأعمال؛ مشيرًا إلى أنه تم مراعاة أن يتم إنشاء المراكز في مختلف المحافظات على نمط واحد ليستطيع الشباب التعرف عليها، حيث أن جميعها تمتلك طراز معماري موحد كما أنها تحمل ذات الاسم والشعار الذى يمثل رمز لجمع البيانات وتخزينها لدى قدماء المصريين.

وأضاف الدكتور/ عمرو طلعت أن محافظة الفيوم من المحافظات الواعدة بما تمتلكه من موارد اقتصادية وعلمية وهو الأمر الذى يجعل من إنشاء مركز إبداع رقمى بجامعة الفيوم نموذجًا ناجحًا يحتذى به، موضحًا أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من التعاون المثمر بين الوزارتين لتوقيع بروتوكولات مع جامعات أخرى فى إطار المرحلة الثالثة من مشروع إنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية داخل المحافظات والجامعات المختلفة حيث يتم إيلاء الأولوية للجامعات الحكومية على أن تضم الخطط المستقبلية الجامعات الأهلية والخاصة.

ومن جانبه، أشار الدكتور/ أحمد شديد رئيس جامعة الفيوم إلى أن إنشاء مركز الإبداع الرقمي بالجامعة يتماشى مع التوجه العام للدولة فى التحول الرقمي، وتأهيل الطلاب وإيجاد فرص عمل لهم، موضحًا أنه تم اختيار موقع المركز داخل الجامعة بحيث يفيد طلاب الجامعة، وكذلك الشباب والطلاب من محافظة الفيوم، مؤكدًا أنه سيتم الانتهاء من إنشاء المركز خلال 6 أشهر، لافتا إلى أن البروتوكول يهدف إلى تأهيل الشباب من طلبة وخريج جامعة الفيوم وجامعات المنطقة المجاورة لسوق العمل المحلى والعالمي، وإعداد كوادر تساهم فى دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات، وتقديم خدمات تدريبية متخصصة لإعداد المدربين من أعضاء هيئة التدريس بالكليات ذات الصلة، والمساهمة فى نشر الوعي بأحدث تطورات تكنولوجيا المعلومات وتخصصاتها والمهارات المطلوبة لها، وتنظيم المؤتمرات والمسابقات التخصصية فى أحدث التكنولوجيات الداعمة للنقل المعرفي والإبداع، وتطوير آليات التعليم والتدريب من خلال الاستخدام المبتكر لتكنولوجيا المعلومات.

وينص البروتوكول على التزام جامعة الفيوم بتخصيص قطعة أرض بمساحة 2500 متر مربع داخل الحرم الجامعى لكليتى التربية والآثار؛ لإنشاء مقر دائم لمركز إبداع مصر الرقمية، وتوفير كافة المرافق الأساسية اللازمة للمركز.

كما ينص البروتوكول أيضًا على التزام معهد تكنولوجيا المعلومات بتصميم البرامج التدريبية المختلفة التى تتراوح مدتها بين (قصيرة-3 أشهر- 9 أشهر) بالاشتراك مع المتخصصين من جامعة الفيوم، وتوفير المواد العلمية والبرمجيات الداعمة لها، واختيار المتدربين والمدربين بالتعاون مع جامعة الفيوم، والإشراف على العملية التدريبية، وإتاحة خدمات المعهد لدعم طلبة وخريجى الجامعة والمناطق المجاورة من خلال البرامج التدريبية، ومنح المتدربين الشهادة المعتمدة من معهد تكنولوجيا المعلومات، وكذا شهادات الشركات المتخصصة فى المجال، ودعم وتعزيز دور الجامعة فى إيجاد حلول مبتكرة لخدمة المجتمع، ومن ثم المساهمة فى النمو الاقتصادى، وزيادة فرص العمل.

حضر مراسم التوقيع الدكتور/ حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، والدكتورة/ هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة/ إيمان عاشور مدير المعهد القومى للاتصالات، والدكتور/ عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور/ خالد عطا الله نائب رئيس جامعة الفيوم، والدكتورة/ رانيا أبو السعود عميد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم.

جدير بالذكر أن منهجية العمل الأساسية الخاصة بإنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية تتمثل فى تقديم استشارات المسارات المهنية، وتنفيذ برامج تدريبية تقنية وتطبيقية فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتدريب سفراء التكنولوجيا من هيئة التدريس بالجامعات، وإتاحة الخدمات والشهادات المعتمدة بالتعاون مع القطاع الخاص، ودعم أعمال العمل الحر، وكذلك مهارات الإبداع وريادة الأعمال، وإتاحة بيئة تكنولوجية تطبيقية داعمه للتوجهات التكنولوجية الحديثة.

ولقد تضمنت المرحلة الأولى للمشروع إنشاء مراكز داخل جامعات المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وجنوب الوادى بقنا؛ فيما تتضمن المرحلة الثانية إنشاء مراكز فى كلا من الإسماعيلية، وأسوان، والقاهرة

والجيزة، والعاصمة الإدارية الجديدة؛ وجارى تخطيط المرحلة الثالثة من المشروع لإطلاق المراكز فى محافظات إضافية حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة بنها لإنشاء مركز إبداع رقمى بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: