أخبار عالميةأخبار مصرتكنولوجياجامعات

” جامعة سمارت أنتل الدولية ” توضح أنها تعمل بنظام التعليم الإلكتروني

متابعة – علاء حمدي

مع ظهور أهمية تنوع طرق التعليم و التدريب في العالم وزيادة الطلب على مؤسسات التعليم العالي المماثلة في المنطقة العربي ” التي تعمل بأنظمة التعليم الالكتروني وباللغة العربية ” فكانت جامعة سمارت آنتل من الجامعات السباقة في هذا المجال

جامعة سمارت انتل هي  مؤسسة للتعليم العالي و المهني والبحث العلمي، تقدم برامج تعليم عالي على مستوى الدراسات العليا ” بكالوريوس ، ماجستير ، دكتوراه ” في مجالات عديدة و مصدق عليها من قبل العديد من الجهات البريطانية و الدولية والعربية .

كما تساعد الجامعة الأفراد والشركات على تطوير مهاراتهم والمنافسة في بيئة التعلم المتغيرة بإستمرار والتي تتطلب مواكبة جميع التغييرات على المستوى العالمي والمحلي. وأن الجهات البريطانية و الدولية التي تصادق علي شهاداتها هي: ‏‎- السوليكتور البريطاني ‏‎-الكومنولث ‏‎- الخارجية البريطانيا ‏‎-ابوستيل / هيئة التصديق المعترف بها في ١٤٠ دولة حول العالم – جميع سفارات العالم

كما أكدت علي التعليم المهني ” الدراسات العليا “: الشهادات التي تقدمها الجامعة هي مهنية وليست أكاديمية و جميعها صادرة ومعتمدة من جامعة سمارت انتل البريطانية و هي لا تتبع لوزارة التعليم العالي في أي دولة من الدول التي تعمل بها و لذلك فان الحصول عليها لا يخول الحاصليين عليها علي تغيير مستوى تحصيلهم الأكاديمي أو التقدم للحصول علي الترقيات الحكومية و إنما يساعدهم للتطور علي الصعيدين المهني و العملي وتتويج خبراتهم العملية بشهادات مصدقة دوليا.

وأوضحت الجامعة مزايا الحصول علي شهادات التعليم المهني: ان الحصول على شهادات التعليم المهني يعني الحصول على توثيق من جهة علمية عالمية معتمدة للمعارف والمهارات و الخبرات المهنية والذي يعد من إحدى أهم الأهداف الشخصية للمدراء والمشرفين والموظفين

.و كذلك الإحساس بالإنجاز والتميز والتفوق على المستوى الفردى ولتنمية المستقبل الوظيفى كالفوز بالترقيات والانتقال إلى مستوى ادارى أعلى وزيادة الأجور والمكافآت و إضفاء قيمة اكبر للسيرة الذاتية والمكانة الإجتماعية .

الإعتمادات الدولية الحاصلة عليها الجامعة :

آيزو 9001:2015 نظام إدارة الجودة – آيزو 21001:2018 نظام الجودة العالمي للمؤسسات التعليمية ،معتمدة من هيئة الإعتماد البريطانية UKAS – مسجلة في سجل المملكة المتحدة لمقدمي التعليم UKRLP تحت الرقم UKPRN NO 10088575 – عضوية برنامج شهادة التطوير المهني المستمر (CPD)تحت الرقم 778613 – عضو في الإتحاد الدولي للأكاديميين البريطاني بالرقم (00127)

أنشأت جامعة سمارت انتل الدولية منصة التعليم الإلكتروني الخاص بها لتقديم برامج التعليم العالي المهني ” بكالوريوس ، ماجستير و الد كتوراه ” مباشرة عبر الإنترنت في مجالات عديدة كتكنولوجيا المعلومات و العلوم الإدارية و العشرات من البرامج المهنية المتنوعة

في العديد من القطاعات و المجالات ومنها :

إدارة الأعمال – العملات الرقمية – الطب التجميلي المتكامل – حقوق الانسان – العلاج الطبيعي – الجرائم الالكترونية – الإجرام المنظم – الإعلام الحديث – إدارة الجدوي – إدارة المشاريع الصناعية – العلاقات الدولية والدبلوماسية – التغذية العلاجية – التنمية البشرية و تطوير الذات – العلوم السياسية – إدارة الازمات – مهارات التدريب و التعليم – العلوم السياسية ادارة الأزمات – القانون الدولي العام – مكافحة الجرائم الإلكترونية – طب الأعشاب – التربية البدنية – الجودة الطبية – التصميم الجرافيكي – علم الحجامة – علم الإبر الصينة – المختبرات الطبية – المختبرات النفطية – المختبرات الإنشائية

– إدارة المشاريع الهندسية – علوم الرياضة – إعادة التأهيل الحركي – القانون الجنائي – محاسبة و مراجعة الحسابات – الطب البديل – المفاوضات و التسوية المنازعات – العلاقات العامة – التحكيم الدولي – هندسة العمارة – الكيمياء – السياحة – تكنولوجيا المعلومات – التسويق و التجارة الكترونية – التحكيم الدولي و القانون الدولي – نظام ادارة الجودة المتكامل IMS – الصحة و السلامة – الكيمياء العضوية – دراسات أمنية – الهندسة الميكانيكية – الجيولوجيا – علم النفس – الهندسة المدنية – الإدارة الرياضية – التربية البدنية – الاحتراف بكرة القدم – إدارة المشاريع الطبية

تعتمد جامعة سمارت آنتل على مجموعة من المحاضرين الدوليين في مجال التدريب و التعليم العالي ويتم إختيارهم وفق معايير الجودة العالمية في التعليم .

وأكدت الجامعة علي فوائد التعليم الإفتراضي: على عكس التعليم التقليدي المحدود والمقيد جغرافيًا وزمنيًا، فإن فوائد التعليم الإفتراضي كثيرة ومنها:

١- المرونة:

يتيح التعلم الإفتراضي للطلاب الحصول على درجة علمية دون العيش بالقرب من مكان التدريب.

كما تتيح الفصول الدراسية عبر الإنترنت المرونة لإكمال البرامج التعليمة في الوقت الذي يناسب الطالب ، مما يسمح له بإعطاء الأولوية للمسؤوليات المهنية والأسرية والمسؤوليات الأخرى التي قد تجعله مشغولاً.

٢- القدرة على تحمل المصاريف:

يتيح لك التعلم الإفتراضي الوصول إلى مركز التعليم الخاص بك عبر الإنترنت بأسعار مناسبة جدا. علاوة على ذلك فإن البرامج المقدمة في مراكز التعليم الافتراضي أقل تكلفة من البرامج المقدمة في مراكز التعليم التقليدية.

٣- التطوير الذاتي:

يحفز التعلم الإفتراضي على متابعة المحاضرات المسجلة بسبب عدم وجود معلم تقليدي يوجهك. لذلك سيتعين عليك إنشاء بيئة تعليمية خاصة بك والتحكم فيها بشكل فعال بحيث تعمل على تطوير التحفيز الذاتي بداخلك لإلهامك للتعلم من أجل نموك الشخصي. أي يمكنك تنمية هذا النطاق بداخلك من خلال الإنخراط في أساليب التعلم الإفتراضي.

٤- التواصل الاجتماعي:

يتيح لك التعلم الإفتراضي التواصل بشكل مباشر مع طلاب من جنسيات اخرى حول العالم لنشر الثقافات و العادات و اللغات المختلفة.

٥- مشاهدة المحاضرات في أي وقت:

يسمح التعلم الافتراضي في إعادة مشاهدة المحاضرات في أي وقت و الوصول إليها لاحقا حسب الحاجة.

وأخيرا تؤكد جامعة سمارت انتل عن إلتزامها بحمل الرسالة السامية للتعليم وجعل عملية التعليم في متناول الجميع في كل مكان و كل زمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: