عالم الفن

ظهور مميز لطفلة الدادة دودي في مسلسل خلي بالك من زيزي.. أصبحت أمًا

 

كتبت:أمنيه محمد

من منا لا يذكر فيلم الدادة دودي، الذي قدمته الفنانة ياسمين عبد العزيز، وطرح بالسينمات عام 2008، ليحقق نجاحًا كبيرًا، ويحتل مكانة خاصة في قلوب الأطفال إلى الآن، وبعد مرور حوالي ثلاثة عشرة عامًا كاملةً.

وشارك في بطولة فيلم الدادة دودي، عددٌ من الأطفال، من بينهم الطفلة دينا، والتي جسدتها الممثلة الشابة نورا الفولي، حيث لعبت دور الشقيقة الكبرى والقائدة وسط الأطفال.

عادت نورا الفولي للظهور، خلال الحلقة الثالثة والعشرين من مسلسل خلي بالك من زيزي، ولفتت أنظار المشاهدين في مشهد لم يتجاوز دقائق معدودة، جسدت فيه دور أم شابة للطفلة المتنمرة ساندي، الشهيرة بكلمة “يا فلاحة” في المسلسل.

ووقفت نورا الفولي في المشهد أمام كل من الفنانين محمد ممدوح، علي الطيب، أمينة خليل، أسماء جلال ومروان يونس في دور والد ساندي، تبحث عن حق ابنتها في المستشفى بعد أن أصابتها تيتو -ريم عبد القادر- بإصابة حادة في الرأس.

وبرغم قصر المشهد وضيق الوقت، بدأ الجمهور في الربط بين دينا طفلة الدادة دودي ونورا الفولي في دور والدة ساندي

وتردد البعض في حسم الأمر وهل هي في الحقيقة أم أنه مجرد تشابه ملامح، خاصة أن هذه الملامح قد اختلفت بعد مرور سنوات على الفيلم.

تابعت نورا الفولي أن هذا التعاون ليس الأول مع كريم الشناوي، ولكنها عملت معه ومع الشركة المنتجة في عدد من الأعمال منها مسلسل قابيل ومسلسل اتنين في صندوق.

كما أبدت نورا الفولي سعادتها برد فعل الجمهور الذي تذكر دورها في الدادة دودي، مؤكدة أن الناس أحبت الفيلم وخاصة الأطفال، لذلك فهي ممتنة لرد الفعل اللطيف الذي لاقته لدى ظهورها حديثًا.

أوضحت طفلة الدادة دودي، أنها لم تتخوف من تجسيد دور الأم في هذه المرحلة المبكرة من عمرها، لسببين، الأول أنها تعتقد أن الممثل الجيد يستطيع تجسيد أي دور يريده

والأمر الثاني هو ثقتها في المخرج كريم الشناوي لأنه مخرج منتظم محب لعمله ويعمل على إخراج الممثل في أفضل صورة.

وعن مشاريعها الفنية المستقبلية، أكدت الفولي أنها لا تزال في بداية الطريق، وتسعى لصقل موهبتها بالورش التمثيلية

لإيمانها بأن التمثيل يحتاج الدراسة بالإضافة للموهبة، خاصة أن مجال دراستها يعد بعيدًا عن الفن، فقد تخرجت في كلية الألسن قسم اللغة الألمانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: