ثقافة وأدب المنصة نيوزحوادث وقضاياغير مصنفمعلومات المنصة نيوزمقالات

مقال و رأي ( الحلقة الأولى ) ماذا يقول القانون الدولي في قضية سد النهضة

 

كتب بقلم النائب /محمد مبارك

يؤكد القانون الدولي أن النهر الدولي من منابعه إلى مصبه يمثل وحدة إقليمية لا تؤثر فيها الحدود السياسية ، ومن ثم لا يصبح لحق كل دولة يجرى النهر الدولي فى أراضيها أن يستمر جريان مياهه فى أراضيها دون تغير من حيث الكم والكيف

وأن لهذه الدولة الحق فى الانتفاع بمياه ذلك الجزء من النهر الذى يمر فى أراضيها بالأسلوب الذى تريده شريطة ألا يؤدى ذلك الانتفاع إلى الإضرار بحقوق الدول الأخرى التى يجري النهر فى أراضيها .

وبالتالى فإن تحقيق الهدف فى ضبط النيل و إتمام الانتفاع بإيراده كاملا ويجب توثيق العلاقات الدولية بين دول حوض النيل ويجب إدراك ذلك الأمر الهام ولا ينبغى لدولة واقعة فى المنبع أو فى أعالي النهر أن تتصرف فيما ينساب من مياه النهر وكأنه ملك خاص بها .

لذلك . . أنا رأيي أن المواجهة العسكرية أو التوتر عموما لا يحل مشكلة المياه بالنسبة لمصر أو المشكلات التي ستواجه السودان أو جنوب السودان . .

فيجب علينا كدولة عريقة و مؤثرة فى النطاق الإقليمي والعربى أن نستغل ذلك فى محاولة توقيع اتفاقيات تكامل اقتصادي وسياسي بين مصر ودول السودان وجنوب السودان وإنشاء هيئة مشتركة بين الدول الثلاث أولا

وإحياء مشروع قناة ( جونجلى ) والتى بدأت مصر تقديم دراسة له منذ عام ١٩٢٦ م وهو مشروع لإقامة قناة بطول ٣٠٠ ك م تقريبا لتصريف مياه منطقة السدود جنوب السودان إلى بحر الجبل وبحر الغزال والزراف والسوباط

واستكمل دراسة هذا المشروع عام ١٩٤٦ م وتم تعطيل التنفيذ لأسباب عديدة وبدأت شركة فرنسية إتمام المشروع عام ١٩٧٤م وسيؤدى إتمام هذا المشروع إلى حفظ مياه قدرها ٤٢ مليار متر مكعب فيجب على القيادة المصرية توطيد العلاقة مع جنوب السودان لتنفيذ المشروع

بالرغم العراقيل التى ستحدث من دول كارهه لمصر وستتدخل دول لها مصالح فى ضرب مصر اقتصادية و سياسيا . وانا متأكد بأن القيادة المصرية تسير على هذه الخطة . ولا تغيب عنها .

. . وبإذن الله تعالى ستتناول فى المقالات القادمة عرض الرأي فى كيفية الحفاظ على مياه وحق مصر فيها .

حفظ الله مصر

محمد مبارك
أمين السياسات بحزب حماة الوطن بمحافظة قنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: