ثقافة وأدب المنصة نيوزمعلومات المنصة نيوزمقالات

مقال و رأي (الحلقة الثانية) كيفية مواجهة التحديات المائية وطرق الحفاظ عليها.

 

كتب بقلم النائب /محمد مبارك

كما قلنافى المقال السابق الموقف المائى لمصر مستقبلا دقيق جدا بعد قضية سد النهضة والتوسع الزراعى فى مصر خلال الفترة القادمة لتوفير الغذاء لعدد سكان متوقع خلال عام ٢٠٣٠ م إلى ١٦٠ مليون نسمة ولذلك اتخذت الدولة المصرية بسرعة تنفيذ بعض المشروعات التى تزيد كمية المياه الوارده لمصر وتحسين كفاءة الرى داخل الجمهورية عن طريق الحد من الفواقد إلى أقصى درجة . .

وتم تنفيذ مشروع تبطين الترع والمصارف والذى يوفر ٥ مليارات متر مكعب سنويا . وبدأت الحكومة تضع مشروع تبطين الترع والقنوات ضمن الأولويات ورصدت ١٨ مليار جنية خلال ١٠ شهور قادمة .

. . الحفاظ على مخزون السد العالى وعدم الإسراف وتجاوز حصة مصر المقررة لمصر من مياه النيل .

السعى المستمر والتعاون مع دولة السودان و جنوب السودان لاستكمال ( قناة جونجلى ) للحصول على موارد مائية نيلية تقدر بحوالى ٤ مليارات متر مكعب .

العمل على الإسراع فى أنحاء خزانات مياه جوفية فى وادى النيل والدلتا للحصول على ٥ مليار متر مكعب ، وكذلك خزانات مياه جوفية فى صحراء مصر الغربية للحصول على ٣ مليار متر مكعب ، وانشاء خزانات سطحية وعميقة للأمطار والسيول .

التفكير فى استحداث زراعات جديدة فى صحراء مصر لا تحتاج إلى مياه وفيرة والتقليل من زراعات تحتاج لمياه بكميات كبيرة . ( الأرز و قصب السكر ) مثلا بالرغم أن زراعة هذه المحاصيل أمن قومى لأنها تقوم عليها صناعات كثيرة مثل الاخشاب والورق و الفيبر وغيرها .

إعادة استخدام مياه الرى الزراعى بطريقة مناسبة وبها تحديث للمعدات وثقافة المزارع المصرى .

أخيرا . . أن العداء الحقيقى لمصر فيما يتعلق بمياه النيل دول وقوى خارجية لاستخدام هذه القضية المصيرية فى صراع سياسى للتأثير على مصر وقراراتها .

ولكن الدولة المصرية قوية وصريحة للغاية فى المطالبة بعدم المساس بحقوق شعبها ومصر ملتزمة بكل قواعد القانون الدولى .

حفظ الله
مصر

فى المقال القادم بإذن الله تعالى سنعرض سيناريوهات المستقبل المتوقعة لعلاقة مصر بدول حوض النيل

#مع خالص تحياتي لكم أحبائي النائب /محمد مبارك
أمين السياسات حزب حماة الوطن بمحافظة قنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: