ثقافة وأدب المنصة نيوزمقالات

تجلي وتحلي

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

— بقلمي أشرف عزالدين محمود

حين يتجلَّ القلب..”ويتأخرَ بريدُ الصباح يظلَّ القلب معلقاً بين حب عابر وآخر آت، والأملِ – ذاتِ الدافع القديم
ما الذي سيحدث او يأتي..غبارُ متناثرُ عبرَ هذهِ المفازاتِ الواسعة الشاسعةِ ..مستصحباً معه أسرابَ العصافير المهاجرة وقطعانَ النجومِ ومكاتيب الأصدقاءِ التي تأتي متلفة..وروحي. وما ادراك ما روحي التي يحاصرها الحنينُ والشظايا..كمْ لوعة عليكَ أن تحصي لتقولَ: انتهى الحب

وكمْ زهرةً عليكَ أن تقطع لتقول: يا للربيع يا قلبي،
المدينة بلا عصافير والعصافير بلا اوكار والاوكار بلا قواطن
فكمْ احتاجُ من الكلماتِ لأقول لها: كمْ أحبكِ يا انت .. والأحزانِ تعتصرَ قلبي..ورغم عني احاول من أجلِها..واجلها فقط خلقِ نشيد من الفرح..رغم رحمَ الحياة المتورمَ-ورغم

المزروع في أحشائي من غصة في كلَّ شيءٍ:مخاوف، وقلق.وذلك من أجل صباح مندّى وسلام قادم..سنمضي نبحثُ عن شموعٍ وحنينٍ يليقُ بنا وظلالَ حديقة غّناءّ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: