ثقافة وأدب المنصة نيوزدنيا ودينمقالات

رضيت.. ولك الحمد ربي بعد الرضا

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

بقلم: عزة مصطفى كسبر
“‏على شُرفات الحياة ، هناك فرح مُخبأٌ من خلال الحمد والرضا.. فلا توجد حياةٌ خاليةٌ صافيةٌ من الحزن والكدر وخالية من التعثرات والنكسات، ولا توجد حياة مكتملة الصفات على محمل أحلامنا.. ولكن توجد نفوس راضية وأرواح متفائلة تستقبل كل يوم بروح جديدة ورؤية جديدة.. انشغلوا بصنع ما خططتم له رغم البلاء انشغلوا بحياتكم وتفاصيلكم فاللحظات السعيدة تستحق أن نكتب عنها دواوين غزل اجعلوا الوقت لكم وليس عليكم..”
‏وهَل لَّنَا مِنَ الْأَمْرِ مِن شَيْءٍ ۗ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ ۗ “

قد إيه الآية دي جميلة وتخليك متشلش هم بجد لأي مشكلة أنت بتمر بيها في حياتك فيها تفويض حقيقي لكل أمورك لصاحب الشريعه فهو أقدر بأمورك منك وأرحم بك من نفسك على نفسك..

من توكل على الله تسھلت له الصِعاب فالحمد لله على حكمةٍ قضاها، وعلى أرزاقٍ قسمها، وعلى نعمٍ لا تُعدُّ ولا تُحصى، وعلى أيامٍ لم نحسبُ أن نراها فأرسلها برحمته إلينا، وعلى كل الذي ظننا أنه لا ينقضي ثم بلطفه انقضى، الحمد لله عليه والحمد لله على وجوده وعلى قربه وعلى حُبه وعلى نَفحاته ورحماته وهِباته.. الحمد لله أنه هو الله، والحمد لله دائمًا وأبدًا.” فلك الحمد ربي حتى ترضى ولك الحمد ربي
إذا رضيت ولك الحمد ربي بعد الرضا .توكلنآ عليك في جميع امورنآ فَاكٺب لـنآ الخَير اينما كٌنآ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: