دنيا ودينمقالات

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

بقلم: عزة مصطفى كسبر
أنا بحب ” إنا لله وإنا إليه راجعون” جداً وبحب معناها، وحقيقي شئ مؤسف جدا أنها أرتبطت بالموت والعزا بس لأن الآية مكانتش مرتبطة بالفقد بس لأاا ،
الآية كانت بشرى لكل الصابرين على كل أذى..

وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)

الخوف بلاء، الجوع بلاء، النقص فى المال بلاء، النقص فى الأنفس .. بكل أنواع الفقد أبتلاء .”مادام أننا وما نملك ومانحب وما نجمع من مال ملك للة، فليفعل الله بنا مايشاء وليأخذ منا مايشاء فإنه لا يضيع لديه مثقال ذرة ولترضي النفس ولتطمئن الروح فإنا إليه راجعون

يُهيئ الأسباب لما تُريد ، ويُفتَّح الأبواب المُغلقة ، ويُيسِّر لك السُبل ، ويُسخِّر لك مالا تقدر عليهِ ، ويَروي قلبكَ من ينابيع السعادة ، ويُحلّ عسراتك ، ويُقيُم خُطاك ، ويُثبِّت قَدمك ، ويُداوي جرحَك ، ويُصلح فواجعك ، ويقضي حاجتك ، ويُدَبِّر لكَ الخير ، ويأتيكَ من لُطفهِ وكرمهِ ما يُنسيك شَر ما أردت.

لا تستعجل الغيث فربما غيومك ستاتيك بغيث مشبع بالفرح أصبر وانت موقن ان الكريم سيأتيك بالرزق الذي سيدهشك حين يحين موعده ثم يأتي ويأتي معه الفرح من حيث لا تحتسب وتذهب أحزانك وتزهر الأماني تفاءل وردد دائماً (لعل في كل تأخيرة خيرة) يُجازيكَ على صَبرك ورضاك، ويُكافئك على وقوفك صامدًا أمام بابه، فكُل ما ترجوهُ آتٍ من غير حولٍ منك ولا قوة ، يُرمِّم روحك كأنك ما ذُقت بؤسًا قَط.

يُريد اللّٰه عندما يَراك تتكأ بيقين على بابهِ ، وتصبرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً.ابتسم فلا شيء يستحق ان يسرق جمال مبسمك سيمضي كل صعب وتأتي الأشياء التي تسعد قلبك أن شاء الله عش وكأنك لاترى أحد وأفرح كان الفرح خلق لأجلك..”‏اللهم أرزقنا الرضا الذي يجعل قلوبنا عامرة، وهمومنا عابرة، ونفوسنا هادئة. اللهم رضاك والجنة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: