دنيا ودينمقالات

حديث الصباح

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

أشرف عمر

إلتفات الإمام للمصلين بعد الصلاة

عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رَضِيَ اللهُ عنه قَالَ:

*{ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى صَلاَةً أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ }.*

رَوَاهُ البُخَارِيُ.

*شرح الحديث:*

رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ هو القُدوةُ والأُسْوةُ الحسَنةُ للمُؤمنينَ في جَميعِ أقوالِه وأفعالِه، وكان الصَّحابةُ رَضيَ اللهُ عنهم حَريصينَ على اتِّباعِ هَديِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في كلِّ شَيءٍ، ونَقلِه لِمَن بعْدَهم.

وفي هذا الحديثِ يَروي سَمُرةُ بنُ جُندَبٍ رَضيَ اللهُ عنه أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كان يَستقبِلُ النَّاسَ بوجْهِه بعْدَ الصَّلاةِ، فيَستديرُ لهم بوجْهِه، والحِكمةُ مِن استِقبالِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ النَّاسَ بوجْهِه هو العِوَضُ عن القِيامِ مِن مُصلَّاهُ؛ لأنَّ قِيامَه إنَّما هو ليُعرِّفَ النَّاسَ بفراغِ الصَّلاةِ، وفي بقاءِ الإمامِ في موضعِه تخليطٌ على الدَّاخلينَ، وقد يظُنُّ بعضُ النَّاسِ أنَّ الصَّلاةَ لم تَنْتَهِ بعدُ، وقيل: إنَّ الحكمةَ في استقبالِ المأمومينَ أن يُعلِّمَهم ما يَحتاجون إليه، فعلى هذا يختَصُّ بمَن كان في مثلِ حالِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن قصدِ التَّعليمِ والموعظةِ كما ورَد في ألفاظٍ لِذَاتِ الرِّوايةِ أنَّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حدَّثَهم ووعَظَهم، وقيل غيرُ ذلك.

صبحكم الله بكل خير وصحة وسعادة وبركة في العمر والرزق وطاعة وحسن عبادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: