أخبار عربية

استمرار التوتر في جنین یدفع الفلسطینیین لتخزین المواد الأساسیة

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

متابعة: عبده الشربيني حمام

تتابع الفعالیات الفلسطینیة تطورات الوضع المیداني في محافظة جنین الفلسطینیة في ظل استمرار عملیات الاقتحام الإسرائیلي الیومي لمخیم جنین لاعتقال عدد من الشخصیات المرتبطة بالفصائل المقاومة ھناك.

وبحسب وسائل إعلامیة عبریة فان حكومة بینیت لابید تخطط لشن عملیة عسكریة شاملة في جنین لاعتقال عدد من قیادات الفصائل في المحافظة ما قد یساھم في احتدام المواجھة بین الجانبین.

وتركز حكومة بینیت على جنین باعتبار أن أغلب من نفذوا العملیات الأخیرة داخل إسرائیل ینحدرون من المدینة أو محیطھا، بما في ذلك منفذ عملیة بلدة إلعاد قرب تل أبیب والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرین.

ھذا وقالت مصادر فلسطینیة أن المواطنین یستعدون للسیناریو الأسوء حیث ارتفع الإقبال على تخزین المواد الأساسیة وبخاصة الزیت والدقیق والمعلبات ما تسبب في ارتفاع أسعارھا بشكل كبیر نظراً لشح السلع.

ورغم جھود وزارة المالیة الفلسطینیة لمراقبة الأسعار ومنع المحتكرین إلا أن الوضع في جنین بحسب آخر الاخبار قد خرج عن السیطرة.

ھذا وذكرت مواقع إعلامیة فلسطینیة أن عدداً من المواطنین قد عبروا عن دعمھم لمسار المقاومة الشعبیة السلمیة الذي تتبناه السلطة الفلسطینیة بقیادة الرئیس أبو مازن معتبرین أن خیارات الفصائل الفلسطیني الغیر مدروسة أحیانا تسبب في أزمات اقتصادیة واجتماعیة تؤثر بشكل مباشر على المواطن البسیط.

ھذا ودعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لعملیة السلام في الشرق الأوسط تور وینسلاند، خلال إحاطة أمام مجلس الأمن إلى ضرورة الحفاظ على الھدوء بعد أن شھدت الفترة الأخیرة تصاعداً لأعمال العنف سواء في الضفة الغربیة أو القدس.

وجدد الأمین العام للأمم المتحدة انطونیو غوتیریش خلال اتصال ھاتفي جمعھ بوزیر الخارجیة الأردني، أیمن الصفدي، دعوته إلى جمیع الأطراف ببذل الجھود لضمان استمرار الھدوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: