أخبار مصرمحافظات

أشرف عطية يشارك فى مراسم حفل تنصيب وتجليس الأنبا بيشوى أسقفاً لكاتدرائية أسوان للأقباط الأرثوذكس .

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

متابعة هيثم السنارى

وسط جموع شعب الكنيسة حرص اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على المشاركة فى فعاليات مراسم تنصيب الأنبا بيشوى وتجليس نيافته أسقفاً لكاتدرائية أسوان للأقباط الأرثوذكس ، وقد حضر المراسم الآباء الأساقفة والكهنة والشمامسة ، ولفيف من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ والأجهزة التنفيذية والعسكرية والدينية بالمحافظة ،

وفى كلمته قدم اللواء أشرف عطية التهنئة لشعب الكنيسة فى هذا اليوم التاريخى من أيام أسوان المجيدة بتجليس صاحب النيافة الأنبا بيشوى ليكون خير خلف للراحل العزيز نيافة الحبر الجليل الأنبا هدرا الذى كان قامة دينية ووطنية عظيمة وسنظل نعتز بها لما قدمه من عطاء وافر وخدمات جليلة ، والذي كان محبوباً ومعشوقاً لجميع أطياف وفئات المجتمع الأسوانى من المسلمين والمسيحيين على حدٍ سواء ،

مقدماً شكره لنيافة الأنبا باخوم النائب البابوى الذى قاد السفينة بكل حكمة ومحبة ليكمل السيرة الطيبة لنيافة الأنبا هدرا ، كما قدم محافظ أسوان التهنئة القلبية لنيافة الأنبا أرسانيوس أسقفاً لدير القديس العظيم الأنبا باخوميوس بإدفو ، مؤكداً على أننا سنستكمل مسيرة العمل والتعاون البناء مع نيافة الأنبا بيشوى لما يمتلكه من سيرة مشرفة بداية من أنه كان طبيباً تحلى بالإقدام على محبة الخدمة والعطاء والصبر على الأمور مما أهله ليعمل خادماً للكنيسة المصرية العريقة في الكثير من البلاد ليتوج ذلك بإختياره أسقفاً لأسوان بعد سيامته بيد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ،

وفى نهاية كلمته أكد أشرف عطية على أن العلاقات والروابط الأخوية وأواصر الود والمحبة هى التى تجمع دائماً بين أبناء المحافظة وقيادتها ، وأن الجميع شركاء فى هذا الوطن تجمعهم وحدة المصير والمستقبل الواعد وهو ما يؤكد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى بأن جميع المصريين شركاء فى البناء والتنمية والحفاظ على مقدرات مصرنا الغالية وأمنها القومى ،

مشيراً إلى أنه فى أسوان تتجسد أرقى معانى التماسك والتآلف بين جميع أبنائها وهو الذى يظهر جلياً فى المناسبات المختلفة ويجسده روح التماسك والتلاحم لمواجهة التحديات لتبقى أرض الكنانة رايتها مرفوعة أبد الدهر وواحة للأمن والأمان والإزدهار ، داعين المولى عزوجل بأن يعم الرخاء والسلام والأمن والأمان محافظتنا العريقة ومصرنا الحبيبة آمد الدهر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: