مقالاتمنوعات

­ ­الوعي النفسي ضرورة مجتمعية وإنسانية ملحة

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

­ ­
­ ­ بقلم عزة مصطفى كسبر ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­  ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
الحب …
قرين السلام والأمان والسكِينة، وهو ريح من الجنة“. ­ولا يجتمع الحب والاذية أبدًا إلا في الأفلام العربيةالسخيفة المفتعلة،لقد طُمِسَ الوازع الأخلاقي والضمير وغابت القدوة،حتى أصبح المربون هم أبناء التلفاز والقيم الممزقة ، وهم حقاً الذين يريدون لنا الميل وإتباع الشهوات. …حبها جننى ومقدرتش اعيش من غيرها

«بعد ما تعــدمونى ادفـنونى فى حضنها أرجوكم» هل فعلا ومن الحب ماقتل”.. للاسف الشديد … تحققت تلك المقولة في ذلك العصر بأبشع الصور، حيث كان المنطق الغالب :

“إن لم تحبني فأنا قاتلها، وإن لم يحبني هو سأنتحر”. ولمَ لا وقد إنسلخ فيه البشر عن الدين الذي هو عصمة أمورنا، وخُلقنا أساساً من أجل العمل به.. ولكن للأسف قد إختاروا النسيان والغفلة حتى نسوا أن حسابهم قد إقترب.. وليس لنا سوى الله حافظنا.

­ ­ ­ ­

وقف المتــهم أمام وكيل النيابة يصرخ بشدة «بحبها وبعشقها، أنا كنت حتى مقدرش أعاكس بنت من شدة خجلى وطول عمرى متفوق وبطلع الأول، حتى فى الكلية كنت بطلع الأول على دفعتى وملتزم بالصلاة فى المسجد، لكن لما شفتها وقابلتها أول يوم فى الدراسة خطفت قلبى وقررت أصارحها بحبى، لكنها رفضتنى ورفضت حبى، واعتقدت إنها معندهاش ثقة فيا وإنها ظنت إنى غير صادق، ذهبت لأهلها أتقدم لخطبتها،
لكنهم رفضونى لأنى طالب، وقالتلى أنت إزاى تتقدملى
أصلا، أنت مش فى حساباتى ولا عمرى هاحبك ولا هرتبط بك، أنا ليا أحلام وطموحات غيرك».

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ وأضاف «قولت أستنى لما أخلص الكلية وأشتغل وأثبتلها حبى، لكن أصحابى اتريقو عليا وقالولى أنت هتفضل خام
كدة ملكش علاقات وأى بنت تحب الولد اللي مقطع السمكة وديلها، وفى سنة ثانية شفتها بتتعاكس وكانت خناقة عليها، فأنا دخلت أهزأ الولد لكنه ضربنى قدامها، فأصحابى اتريقو عليا وقالولى يا خبتك اضربت قدامها، وقالولى إنى كدا مش هملى عنيها، فروحتلها وقولتها أنا بحبك وبفكر فيكى على طول، وقولتلها أنا مش هسيبك تتجوزى غيرى، ولو اتجوزتى غيرى هق.تلك، فضحكت عليا هى وصحبتها وقالولى يا عم روح أنت متعرفش حتى تقتل فرخة».

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­وتابع «شعرت بإهـ ـانة شديدة ومن يومها فكرت أتغير وأشرب حشـ ـيش علشان أكون راجل فى نظرها زى ما نصحونى أصحابى وبدأت أطاردها في كل مكان وكنت ببعتلها رسايل علشان تخاف وترتبط بيا لكنها كانت مصرة على موقفها، نيرة كانت من أرق البنات وكانت مؤدبة جدا والناس كلها بتحبها، فخوفت حد ياخدها منى فقررت أقــتلها وكنت عايز أحتفظ براسها علشان أنا كنت بحب عيونها، أنا شربت مخدرات علشان أقدر أقتلها وأثبت للجميع إنى مش ضعيف، وبعدين أنا مش ندمان إنى قتــلتها علشان ربنا عارف أنا بحبها أد إيه، فأكيد هيجمعنى بها، متحكمونيش وحاكموا اللى اتريقو عليا وأهانونى، أنا عايز أتعـدم من غير محاكمة، بس ليا طلب بعد ما تعدمونى ادفــنونى فى حضنها أرجوكم».
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وأثناء تمثيل المتهم للجريمة لم يستطيع تمثيلها وقال
إنه لا يتذكر كيف فعلها وكل مايذكرة هو أنه كان يريد
وجهها فقط لذلك ذبحها وكان يريد فصل رأسها حتى
يحتفظ بها، كشف استاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس ( ان قاتل نيرة يعاني من Erotomania بالعربي (الهوس الشغفي) وهو ان يتخيل المريض شيئا هو مجرد ملكية كاملة له (قد يكون انسان محبوب او اي شيئ آخر) في حالتنا هنا يتوهم القاتل المهووس ان نيرة له وحده ولا احد يشاركه
فيها في هذا العالم هو لاينظر لها كإنسان ولكن ك Object
او ك شيء خاص به هو فقط ويتحد مع نيرة كليا في داخل مخه (internalization) ولا يقبل ابدا ان تبدي اعتراضها
او رفضها له

يصل حبه لها الي حد العبادة احيانا (Worship) والي حد الشيطان الذي يجب أن يتخلص منه (Evil) بالذات عندما ترفضه الهوس الشغفي قد يكون عرض لمرض آخر خفي لم يتم تشخيصه عند هذا القاتل مثل (Bipolar Disorder, Schizophrenia, Mania) وأعتقد أن هذا هو ما سيبحث عنه القاضي عند الأطباء المتخصصين حيث أن ثبت سيكون وضع القاتل في مصحة نفسية شديدة الحراسة هو الحل الوحيد قانونيا)

لا أعلم اذا كان الهوس الشغفي بمفرده يكفي لإلغاء الإعدام
وقد حصل هذا من قبل مع الفنانة سعاد حسني ولكن تم انقاذها من الذبح في اللحظات الأخيرة وايضا مع الفنانة الأمريكية مادونا وايضا تم الانقاذ غالبا ما يلجأ المريض بهذا المرض الي ذبح معشوقته في النهاية حتي وان حصل عليها وتزوجها

أعتقد ان من أهم جوانب الخلل في هذه المأساة هو انعدام الثقافة المجتمعية الطبية والموقف العدائي من الطب النفسي والأطباء النفسيين لدرجة لو ان صاحبك طبيب نفسي ها تخاف وها تتحرج حد يشوفك ماشي معاه في الشارع
والاعلام للأسف مش فاضي يوعي الناس ويثقفهم طبيا ونفسيا لتفادي هذه الكوارث

أعتقد لو ان هذا الشاب كان عرضه اهله او أصحابه او زملاءه علي طبيب نفسي كان تم تشخيصه وعلاجه او حتى حبسه في مصحة عقلية وكنا تجنبنا هذه الكارثة وغيرها
لو سمحتم الطب النفسي حياة ..حضارة … وعي قيس تحضر وتطور وثقافة اي شعب بمنزلة الطب النفسي عند هذا الشعب علشان كدة الشعب الامريكي يتربع على قمة العالم لان الطبيب النفسي في المجتمع الأمريكي هو أهم طبيب وهو اكثر التخصصات يحتاجها المجتمع هناك الطب النفسي امان لينا كلنا

رحمة الله عليكي يا نيرة ومعلش انتي ضحية مجتمع
يحتاج الي كثير من الوعي..­ ­.فلن نقول إلا أن لنا الله
ولن نستطيع الإحتماء سوى به والتوكل عليه، وإن
تقطعت أحشائنا حزناً على ماحولنا، تمسكوا بحبل الله فهو الذي لا ينقطع أبداً، وحسبنا الله ونعم الوكيل …­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: