أخبار عالميةأخبار مصرتكنولوجيامنوعات

نجاح رحلة Blue Origin إلى الفضاء بمشاركة المصرية سارة صبري

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

متابعة – ميادة ناصر
إنطلقت اليوم الخميس الموافق 4 أغسطس 2022، رحلة الفضاء التابعة لشركة Blue Origin، والتي تحمل على متنها ستة سائحين فضاء إضافيين إلى الفضاء في المهمة التي حملت اسم NS-22، بتواجد المصرية سارة صبري.

وإنطلقت الرحلة إلى الفضاء في تمام الساعة 8:57 صباحًا بتوقيت وسط أمريكا، وذلك من موقع الإطلاق الأول التابع لشركة Blue Origin الواقع بالقرب من بلدة فان هورن، في تكساس الأمريكية.

والأشخاص الستة المنطلقين إلى الفضاء هم: سارة صبري كأول مصرية تسافر للفضاء بتمويل من شركة Space for Humanity، كوبي كوتون هو بلوجر على منصات التواصل الإجتماعي، وتم تمويل الكرسي الخاص به من قبل أحد المستثمرين، وفانيسا أوبراينور وهي متسلقة جبال بريطانية، ورائد الأعمال البرتغالي ماريو فيريرا وهو ممول ذاتي لرحلته، وكلينت كيلي، وستيف يونج.

وقالت إن بداية سفرها خارج مصر كان إلى بلاد إفريقية، والتي لم تكن سهلة على الإطلاق، فكانت هناك متطوعة، ثم حصلت على رسالة الماجستير بإيطاليا، وبعد ذلك ذهبت إلى ألمانيا.

وتابعت رائدة الفضاء المصرية، قائلة: تحركي بين البلاد المختلفة إستفدت منه، وعلى الرغم من صعوبته في عدم الإستقرار، إلا أنه صنع مني عدم الخوف من المجهول أو ما ينتظرني فيما بعد، فأنا دومًا مستعدة لكل ما هو جديد، كما أن هذه التجارب شكلت لدي ذكاء الحركة، وهي أهم صفة في رائد الفضاء، فسارة صبري الحالية خلاصة مجموعة التجارب التي مرت بها.

وحول تجرية الفضاء التناظرية، أوضحت رائدة الفضاء المصرية، أن تجربة محطة الفضاء التناظرية محاكاة للواقع الفضائي على القمر أو المريخ، لكي نفهم ونستوعب ماذا يحدث للإنسان وهو في الفضاء، وما الذي يتعرض له نفسيًا وجسديًا وعقليًا وهو معزول تمامًا عن الأرض، ودوري خلال المهمة كان قائد للفريق، ومسؤولة عن صحة كل شخص، ففي أول كل يوم أكون مسؤولة عن عمل إختبار صحي لهم جميعًا.

وأشارت سارة صبري، إلى أنه تم عزلهم في محطة الفضاء لمدة أسبوعين، وكان عددهم نحو 6 أفراد، وفي بداية كل يوم جديد كان لدى كل شخص منها مهامه الذي يؤديها، فمنهم من كان مهمته تأمين المحطة، وآخرون مهمتهم تكمن في صناعة الأكل، التنظيف، إختبارات على الزراعة، تصميم أدوات للحصول على عينات، تمرينات في حال حدوث طوارئ، فهذه التجربة علمتني كثيرًا، ومع تكرار حدوثها سنحصل على معلومات أكثر للتأهيل والإستعداد إلى رحلة الفضاء الواقعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: