تحقيقات وتقاريررياضة

ثقافة اللاعب المتميز

جريدة وتليفزيون المنصة نيوز

بقلم / محمود درويش

أغلبنا كمُشجعين لكُرة القدم نَعي جيدًا أن أي فريق في العالم مَهما كان إسمه وحجمه سيتعرض لهبوط حاد في المستوى بعد أي سلسلة نجاحات كبيرة ، هذه هي كُرة القدم وهذه هي احكامها (لا يوجد نجاح دائم)
ما نعيشه مع الأهلي مؤخرًا هو أمـر متوقع وطبيعي أن يحدث بعد الفوز بـ 2 دوري أبطال أفريقيا و2 سوبر أفريقيا وميداليتين برونزيتين في كأس العالم للأندية
لذلك هذا أفضل وقت لغربلة وتنظيف الفريق لأن اللاعب المصري بصفقة خاصة والعربي بصفة عامة لا يمتلك ثقافة الإستمرارية في تقديم النجاحات ، ويصل لمرحلة مِن التشبُع سريعة جدًا
وعليه فإن تنظيف الفريق هو الحل ولا خيار ثاني
المُتكاسل….؟ يُغادر
المُتخاذل…. ؟ لا مكان له
مَن يرى نفسه فوق النقد…..؟ يَذهب مِن حيث أتى
لا بُد مِن تغيير دماء الفريق ، نُريد لاعبين مُتعطشين للنجاحات وكتابة التاريخ وحَفر أسمائهم في سجلات النادي
لا يوجد لدينا ماهو أغلى مِن الاهلى ، لذلك يجب أن تَعلم كلاعب أنَ أدائك ورجولتك فى الملعب هُم فقط مَن يشفعوا لك للإستمرار داخل أسوار النادي الأهلي وليس تاريخك مع النادي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: